الإعتناء بالاغراض الجلدية
نظافة عامة

الإعتناء بالاغراض الجلدية

الإعتناء بالاغراض الجلدية

 

 

الإعتناء بالاغراض الجلدية
الإعتناء بالاغراض الجلدية

 

 

كيف تعتني بالمقتنيات الجلدية مثل قطع الجلد والاحذية الجلدية والملابس الجلدية وكل المصنوعات الجلدية؟ اليك وسائل العناية بالمقتنيات الجلدية ووسائل تخزينها

الكل فينا يبحث عن الافضل للاستخدام والاستهلاك وحسب طبيعته، ونحن نقوم بهذا الاستهلاك للاشياء بصورة دورية، وفي بعض الاحيان يوميا، ولذلك يفضل البعض منا ان تكون مقتنياته من من المواد الجيدة والتي تدوم لفترة طويلة، حتى لوكانت ذات سعر مرتفع نسبيا، ويفضلها عن تلك التي قد تتوفر بسعر منخفض ولكنها من مواد رخيصة، وصناعية، وغير جيدة، ولا تدوم طويلا، ومن هذه المواد التي يرغب الكل منا في اقتنائها، المواد الجلدية ، والتي قد تشكل نسبة لا بأس فيها من المقتيات من الالبسة والاكسسوارات ان كانت للمرأة وللرجل ، ومع اسعارها المرتفعة، ومتانتها ، وجودتها العالية . الا انه في بعض الاحيان تتكاتف عليها العديد من العوامل لتؤدي الى استهلاكها، وبصورة بشعة، ومنها الاهمال، وعدم العناية بها، والتخزين السيء، والتي يؤدي في النهاية الى فقدانه قيمتها الجمالية والمالية، فما هي وسائل العناية بالمقتنيات الجلدية . وما هي افضل الوسائل لتخزينها .

وسائل العناية بالجلديات :

ذا اصاب قطعة الجلد خاصتك الرطوبة، ان كانت من الماء او غيرها من السوائل، من المهم القيام بتجفيفها، وتنشيفها ببطء، وهذا كان تتركها تنشف لوحدها اعتمادا على درجة الحرارة الطبيعية في الغرفة . او المنزل، ومن الممكن ان تقوم بمسح مكان الرطوبة فقط، ويجب تجنب القيام بمحاولة تنشيفها بسرعة، كأن يقوم بدعكها بقطع من الاقمشة، او بعض انواع الفراشي او المناشف، مع تجنب استخدام المجفف الكهربائي، وعلى درجات عالية . فهذه الطريقة ستؤدي في النهاية بالتاثير على خواص القطعة الكيمائية، وتجانسها، ونسقها، وقد يؤدي الى نتائج عكسية .

اذا اصاب قطعة الجلد الجفاف، فأصبحت تشعر انها قاسية نوع ما، وغير مرنة لحد ما، قم بمسحها بواسطة مادة رطبة، وبطريقة سلسة، وليس بقساوة، (تجنب دعكها) ويمكن الاستفسار من احد مصنعي الجلود، او الباعة، او حتى محلات تصليح الجلود عن افضل انواع الكريمات والشمع لاستخدامه، خاصة لمعرفة كيفية اختيار المنتج المناسب لنوع الجلد الذي تقتنيه، وفي العادة يفضل ان يوضع الكريم او الشمع على القطعة الجلدية وهي جافة، حتى تعطي النتائج المرجوة ، ثم بعد ذلك الانتظار لفترة من الوقت حتى تندمج هذه المادة مع الجلد .

اذا اصاب الجلد بعض الوسخ، فيفضل فقط مسح مكان الوسخ بقماشة مبللة، وتنظيفها بسلاسة، ويفضل عدم وضع الصابون او اي منتجات كيماوية عليها، فقد تتسبب بنتائج عكسية، وتصيب قطعة الجلد بالأضرار .

من النصائح المهمة ان تعلم ان الجلد اذا تمدد  لا يعود الى  حالته الاصلية ( مشدود ) ، فعليك ان تتعلم كيف تضع الكميات المناسبة من الاشياء داخل مقتنياتك الجلدية، فمثلا على المراة ان توازن وتعرف كم من المواد يجب ان تضع في حقيبتها اليدوية، فلا يجب ان تحملها باكثر مما تستوعب، وكذلك بالنسبة لمحفظة النقود، فلا يجب وضع الكثير من الوثائق الشخصية، والنقود الورقية، والنقود المعدنية، وغيره فيها، حتى تؤدي الى فقدانها، الشكل الاصلي والمناسب لها .

 

الإعتناء بالاغراض الجلدية
الإعتناء بالاغراض الجلدية

لا تقوم بلف المواد الجلدية ابدا بمواد بلاستيكية، فالبعض يظن انه يقوم بالمحافظة عليها عندما يقوم بلفها بإحدى المغلفات البلاستيكية وخلافه، هذه المواد ستعمل على تسارع التعفن عند الجلد، فهو يحتاج الى التنفس والهواء، وينبغي ان لا يتم التعامل معها كانها قطعة جامدة غير حية .

يفضل وعند التعامل مع الاحذية تلميعها بمادة من ذات لون الحذاء، وان يتم وضعها بعد تنظيف الحذاء من الاوساخ بالطريقة السابقة، ثم توضع المادة وتترك لمدة تتراوح بين عشرة وخمسة عشرة دقيقة، ثم تلميعها اما بقطعة قماش او بالفرشاة ولكن بطريقة سلسة .