نظافة عامة

طريقة زراعة النعناع

طرق زراعة النعناع تتم زراعة النعناع بثلاثة طرق مختلفة، وهي:[١] أخذ عرق نعناع المقلوع مع جذورها من جانب شتلة النعناع بطول عشرة سنتمترات. وضع العرق في كوب من الماء، وإزالة أي أوراق تكون تحت مستوى الماء. الانتظار لمدة أسبوعين حتى تنمو جذور جديدة وتصبح طويلة قليلاً، مع إضافة كمية مناسبة من الماء وتغييرها كل أربعة أو خمسة أيام لمنع تعفّن الجذور. شراء شتلة نعناع جاهزة من المتاجر أو الأماكن المتخصصة، والذي يأتي بأنواعٍ مختلفة. قلع قرع متفرّع مع الجذور من نبات النعناع المزروع مسبقاً. كيفية زراعة النعناع يجب زراعة النعناع في المناخ المناسب الخالي من الصقيع،
عن طريق اتباع الخطوات التالية:[١] زراعة عرق النعنع في أصيص زراعيّ بقطر ثلاثين سنتمتراً بتربةٍ مناسبةٍ للزراعة في الأصيص، وإبقائها قرب المطبخ لسقائتها بانتظام. في حال زراعة شتلة النعناع في الأرض ينصح بإبعادة كل شتلةٍ عن الأخرى بمقدار خمسة عشر سنتمتراً؛ لإعطاء كل شتلةٍ المحيط الكافي للنمو. وضع أصيص النعناع في مكانٍ تصل إليه أشعة الشمس في الصباح، وأن يكون في الظل الجزئي وقت الظهيرة حتى لا تجف الشتلة.

 

في حال زراعة النعناع في الأرض ينصح باختيار مكانٍ يحتوي على تربةٍ رطبة، وتصل إليه أشعة الشمس المباشرة أو الجزئية، بالإضافة إلى تسميد الأرض بسمادٍ حموضته تصل من ستة إلى سبعة درجات، ووضع القليل من السماد كل بضعة أسابيع. العناية بأشتال النعناع يجب اتباع الخطوات التالية للحفاظ على شتلة النعناع:[٢] تفقّد الشتلة باستمرار. الحرص على إبقاء التربة رطبة. حصد أوراق النعناع وتقليم الشتلة لإبقاء الأوراق الجديدة بالنمو. فوائد النعناع يقدّم النعناع الكثير من الفوائد الطبية، منها:

[٣] يساعد على في عملية الهضم لاحتوائها على الكثير من مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية التي تنشّط الغدد اللعابية بالفم وتؤدي إلى إفراز الإنزيمات الهاضمة، بالإضافة إلى أنَّ هذه المغذيات تحرق الدهون وتحولها إلى طاقة الأمر الذي يزيد من حرق ويسرّع من خسارة الوزن الزائد. تخفف الصداع بسبب رائحتها العطرية الفعالة أيضاً في علاج الغثيان والصداع. يزيل احتقان الأنف بسبب رائحته القوية، وتخلّص الحلق والقنوات التنفسية الأخرى أيضاً من الاحتقان. يقلل من الشعور بالتوتر ويريّح الجسم؛
لأنه يطلق كمية قليلة من السيروتونين في الدماغ عند استنشاقه. يزيل البثور ويهدئ حساسية الجلد ضد الحكة وضد لسعات الحشرات مثل لسعة الدبابير والبعوض، ويبقي الحشرات بعيداً بسبب رائحتها النفاذة. يساعد الأشخاص الذين يعانون من الربو عند الاستخدام المنتظم. يعطي رائحة عطرية للفم ويوقف نمو الضارة البكتيريا في الفم. المواد الكيميائية الموجودة فيه تعمل على قطع تدفق الدم إلى الأورام مما يساعد في علاج أنواع مختلفة من السرطان.

كيفية زراعة النعناع فى المنزل يُعدّ النعناع عشبة ذا رائحة قوية تطرد النمل والذباب، لذلك تكثر زراعته في المنازل، بالإضافة إلى أنّه يمتاز بسرعة نموه، وطعمه المميّز،[١] وتتعدّد أصناف النعناع، فهناك: نعناع الليمون، والنعناع الحلو، ونعناع التفاح، وغيرها، ولزراعة النعناع لا بد من اتباع الخطوات الآتية:[٢] الحصول على النعناع يمكن الحصول على شتلات النعناع من الحدائق المخصّصة من خلال ابتاع الخطوات الاتية:[٢] أخذ جزء من نبتة نعناع مزروعة سابقاً، وذلك من خلال قطع 10سم من الفرع، وإزالة حوالي1سم من أعلى الفرع، للسماح بنمو الفروع الجديدة مكانه، ولا داعٍ لأن يكون الفرع يحمل الأوراق. وضع الفرع الذي تم أخذه في وعاء من الماء، وإزالة الأوراق التي قد تكون تحت مستوى الماء،

صورة ذات صلة

 

وخلال أسبوع تبدأ جذور بيضاء صغيرة بالظهور. ترك الفرع لبضعة أيام إلى أسبوع حتى تصل الجذور للطول المناسب. التأكّد من تغيير الماء كلّ أربعة إلى خمسة أيام؛ لتجنّب تلف النتبة. زراعة النعناع لزراعة النعناع يجب اتّباع الأمور الآتية:[٢] نقل الشتلات ذوات الجذور الطويلة إلى الأرض بعناية. تحديد الوقت المناسب لزراعة النعناع وتحديد الظروف المناسبة لكي ينمو بسهولة، ولكن لا بد من الإشارة بأنّ الوقت المناسب لزراعته يكون في فصل الخريف أو الربيع،
لكون هذه الأوقات تخلو من الصقيع. زرع البذور أو الجذور في وعاء، حيث تُعدّ هذه الطريقة الأكثر شيوعاً، لأنه يصبح من السهل تفقّده وتفحّصه باستمرار،[٢] كما يمكن وضعه بالقرب من المطبخ،[١] واستخدامه عند الحاجة، ويُشار بأنه يجب إضافة بوليمر إلى تربة الأصيص من أجل إبقاء التربة رطبة وغير جافة.[٢] زراعة جذور النبتة أو البذور تحت التربة مع العلم أنّه إذا تمّ زراعة العديد من البذور يجب زراعة كل واحدة على بعد 15سم من الأخرى حتى يتمّ إعطاء كلّ بذرة المساحة الكافية للنمو. الاهتمام بموقع زراعة النعناع إذا تمّت زراعته في الأرض،

حيث يجب أن تكون الأرض منطقة رطبة تتوفّر فيها أشعة الشمس بشكل كافٍ مع وجود بعض الظلّ،[٣] وتعتبر التربة الخصبة ذات الرقم الهيدروجيني بين 6-7 هي أفضل الظروف لزراعة النعناع، وعلى الرغم من أنّ النعناع ينمو بنفسه دون أيّ مشكلة لا ضرر من وضع القليل من السماد كلّ بضعة أسابيع، حيث يتمّ وضعه حول الجذور من أجل الحفاظ عليها.

نظافة عامة

طرق تنظيف الخشب

تنظيف المنزل تنظيف المنزل من الأمور المهمّة والضّروريّة التي يجب القيام بها باستمرار للحفاظ عليه وعلى قطع الأثاث الموجودة فيه والعناية بها، فالمنزل النّظيف يبعث على الشّعور بالرّاحة والطّمأنينة، وعادةً ما يتبادر إلى الأذهان أنّ عمليّة التّنظيف دائماً تتمّ باستخدام الماء والمنظّفات، إلّا أنّ ذلك ليس مجدياً مع جميع الأشياء وقطع الأثاث الموجودة في المنزل،
خاصّةً تلك المصنوعة من الخشب،

لأنّ أدوات التّنظيف قد تتلفها وتلحق الضّرر بها، الأمر الذي يفقد الخشب بريقه ومظهره الجميل، ولأنّ جميع المنازل لا تكاد تخلو من وجود قطع الأثاث والأسطح الخشبيّة،
سنقدّم أبرز النّصائح والطّرق المتبّعة لتنظيف الخشب.

 

[١] نصائح للاهتمام بالخشب كثيرات من ربّات البيوت يجهلن كيفيّة تنظيف القطع والأسطح الخشبيّة الموجودة في المنزل، فالخشب بطبعه يشكّل مكاناً مناسباً لاستقرار الغبار وتراكمه عليه بشكل كبير، كما أنّه يتأثّر بالعوامل الخارجيّة كأشعّة الشّمس والهواء وغيرها، وحتّى لا يكون تنظيف الخشب أمراً متعباً لا بدّ من تنظيفه بالطّريقة الصّحيحة، وذلك لحمايته من التّلف والتّشقّق، وحفاظاً على لمعانه ومظهره الجميل،

وفي ما يلي بعض النّصائح التي يجب اتّباعها للاهتمام بالخشب:

[٢] تجنّب تعريض الخشب لأشعّة الشّمس حتّى لا يتغيّر لونه مع مرور الوقت. تنظيف الخشب بشكل مستمرّ تفادياً لتراكم الغبار على سطحه. تجنّب وضع الفناجين أو الأطباق على الطّاولات الخشبيّة مباشرةً، بل يجب وضع فوط خاصّة ومن ثمّ وضع الفناجين فوقها. الابتعاد كلّ البعد عن استخدام الماء لتنظيف الخشب، وذلك لأنّه يتسبّب في تشقّقه. الانتباه إلى نوعيّة الخشب المراد تنظيفه،

فهنالك الأسطح الخشبيّة الخشنة، ومنها المطليّة بأنواع معيّنة من الطّلاء، ومنها ما تمّت معالجته، فباختلاف نوع الخشب تختلف طريقة التّنظيف. يمكن استخدام المكنسة الكهربائيّة في تنظيف الخشب، في حال كانت تضمّ القطعة المخصّصة لتنظيفه. استخدام الفرش الخاصّة لتنظيف الزّوايا والأماكن الضيّقة الموجودة في القطع والأسطح الخشبيّة.
طرق تنظيف الخشب لتنظيف الخشب:
[٣] مزج نصف كوب من زيت الزّيتون مع ربع كوب من عصير الّليمون في وعاء، ومن ثمّ وضعه في بخّاخ، بعد ذلك يتمّ رشّ هذا الخليط على الخشب وتركه لعدّة دقائق، ومن ثمّ مسحه بقطعة قماش جافّة، فزيت الزّيتون يغذّي الخشب ويمنع جفافه. إعداد الشّاي كالمعتاد لكن دون إضافة السكّر إليه، وتركه حتّى يبرد، ومن ثمّ تبلّل قطعة قماش بالشّاي وينظّف الخشب بها، فأوّل أكسيد الكربون الموجود في الشّاي يزيد لمعان الخشب.

مزج الخلّ الطّبيعيّ مع أيّ نوع من الزّيوت المتوفّرة في المنزل، ومن ثمّ تبللّ قطعة قماش بهذا المزيج وينظّف بها الخشب. لتنظيف الخشب المليء بالحفر يتمّ إحضار فرشاة ناعمة ووضع القليل من الزّيت عليها، ثمّ فرك الخشب بها، ومسحه بقطعة قماش جافّة.

 

طرق تنظيف خزائن الخشب في المطبخ التّنظيف اليوميّ محلول الخلّ مع الماء يتميّز هذا الخليط بأنّه لا يؤذي الخشب ولا يغيّر لونه، ولا يجب علينا أن نهتمّ لرائحة الخلّ لأنّها تزول بسرعة، كما يمكننا استخدام الخلّ كسائل جلي لكنّ الخلط يكون بنسبة قليلة مثل خلط ملعقة صغيرة منه في كأس من الماء. نجهّز محلولاً من الخلّ الأبيض مع الماء بخلط مقدار من الخلّ مع نفس المقدار من الماء. نمسح سطح الخزائن بقطعة قماش مبلّلة بالخليط مباشرةً بعد كلّ عمليّة طبخ، لأنّ ذرّات الزّيت والطّعام التي تتطاير في الجوّ عند الطّبخ تعلق بالخزائن،

كما يجب الانتباه إلى أنّ الماء يؤذي الخشب،ولهذا نضع كميّةً قليلةً من الخليط على القماش. نمسح الخزائن مرّةً أخرى بقطعة قماش جافّة لإزالة أيّ أثر للرّطوبة.

التّنظيف العميق صودا الطّعام الصّودا جيّدة في تحليل وتفكيك آثار الدّهون والشّحوم القديمة.
نحضّر معجوناً سميكاً من الماء وصودا الطّعام. نصع المعجون على قطعة قماش نظيفة ونمسح بها الخزانة من الخارج. نترك الخليط على الخزائن لمدّة عشر دقائق ثمّ نمسحها بالقماش إذا كانت البقعة صعبة كثيراً. نمسح مرّةً أخرى بقطعة قماش مبلّلة بالماء لإزالة أثر الصّودا، ثمّ نمسح بقطعة قماش جافّة لإزالة أثر الماء.
سائل زيتيّ لتلميع الخشب هذا السّائل مصمّم للتّنظيف
دون أن يتلف الخشب أو يغيّر من لونه،

ويعتبر أقوى من الخلّ وسائل الجلي، كما يفضّل استخدامه للبقع الدّهنيّة الصّعبة أو القديمة التي تستعصي مع الخلّ أو الصّودا. هذا السّائل متوفّر في الأسواق، علينا أن نجرّبه على منطقة غير واضحة من الخشب، فإذا أعطى نتائج جيّدة نبدأ باستخدامه على باقي الخزائن،

أمّا إذا كانت النّتائج سيّئة كأن يحدث تآكل في السّطح لا نستخدمه. نضع القليل من السّائل على قطعة قماش قطنيّة ناعمة ونمسح بحركة دائريّة وبرفق.
نمسح الأسطح مرّةً أخرى بقطعة قماش قطنيّة جافّة لإزالة أيّ أثر للرّطوبة. تنظيف الخزائن من الدّاخل ننظّف خزائن المطبخ من الدّاخل مرّةً كلّ أسبوعين تقريباً لإزالة أيّ بقع أو آثار للغبار، وذلك بعد إفراغها من محتوياتها. نستخدم لتنظيف الخزائن الماء مع الخلّ أو الماء وصودا الطّعام، وبنفس الطّرق التي تمّ شرحها سابقاً.

نضع البهارات والزّيت والمواد الغذائيّة في أوعية محكمة الإغلاق ممّا يقلّل من فرصة سقوط هذه المواد على رفوف الخزائن. نغطّي الرّفوف داخل الخزائن بلاصق بلاستيكيّ يمكن تبديله كلّ فترة، أو قماش يمكن غسله وإعادته داخل الخزانة، ممّا يساعد على حماية الرّفوف من الأوساخ وتراكمها.